تركيب العين فى الإنسان وأجزائها المختلفة وأهمية كل منها فى الرؤية

تركيب العين فى الإنسان وأجزائها المختلفة وأهمية كل منها فى الرؤية

تعتبر العين من أهمّ أعضاء الجسم للإنسان

فمن خلالها يستطيع معرفة العالم من حوله

وما يدور فيه مما يساعده على التفاعل مع العالم الخارجى

وتعتبر عين الإنسان معجزة للخالق سبحانه وتعالى

فمكوناتها واجزائها والنظام الذى تعتمد علية لتجميع الصورة مذهل .

وخلال السطور القادمة سنتطرق إلى أجزاء العين المختلفة

كما سيتم توضيح وظيفة كل جزء منها فى جهاز الرؤية

تركيب العين

تعد العين من أكثر أجزاء الجسم تعقيداً سواء من ناحية التركيب

أو الوظيفة وذلك لطبيعة تركيبها فهى تتكون من العديد من

الأجزاء أى خلل فى أحدها يؤثر على الرؤية

وتتكون من 3 طبقات سيتم تناولها بالمزيد من التفصيل 

 الطبقة الخارجية

العين تتكون العين من عدة طبقات على شكل كروى 

أول طبقاتها هى الخارجية  والتى تتكون من القرنية والصلبة.

والقرنية هي طبقةٌ رقيقةٌ ومهمتها حماية مقدمة العين من خلال عملها كغطاءٍ شفافٍ

كما أنها تسمح للضوء باختراقها دون أن ينكسر

وأى خدش يحدث فيها يسبّب الألم الشديد للإنسان

 أما الصلبة فهي الجزء الأبيض الموجود في العين

الطبقة الوسطى من عين الإنسان

تتكون من القزحية – الجسم الهدبى – مشيمة العين – حدقة العين.

 القزحية تعتبر من أكثر أجزاء العين وضوحاً وهى المسئوله عن لون العين

و لونها هو الذي يميّز لون العين ، فمنها الأزرق، والأسود، والبني

 الطبقة الداخلية للعين

 تتكون من شبكية العين والعصب البصرى.

العصب البصري يعتبر الطريق التي تربط العين بالدماغ

ومن خلاله يتم التقاط الصور التي تقع على الشبكية، ونقلها للدماغ، وترجمتها فيه.

وكل جزء من اجزاء العين عند تعرضه لاى مشكلة أو خلل فان الرؤية تتأثر

لذلك ينصح بالحفاظ على صحة العين من خلال المتابعة الدورية

لدى الطبيب خاصة لكبار السن ومن يعانى من مرض السكر

والذى يعتبر من أكثر الأمراض تأثيرا على العين .

أقرا أيضاً

مرض السكر ومضاعفاته على شبكية العين وكيف يمكن تجنبها

youtube

للاشتراك فى قناتنا على اليويتوب اضغط هنا

شارك الموضوع الآن